’يديعوت’: هل فحص الروس جهوزية الدفاع الجوي الاسرائيلي عبر الطائرة المتسلّلة الى أجواء الجولان؟

1352045123_22222
قال محلّل الشؤون العسكرية في صحيفة “يديعوت احرونوت” أليكس فيشمان إن الجيش الاسرائيلي يرجّح أن تكون الطائرة غير المأهولة التي تسلّلت أمس الأول الى الأجواء “الاسرائيلية” في منطقة هضبة الجولان، قد تم تفعيلها من قبل القوات الروسية العاملة على الأراضي السورية”.

وأضاف فيشمان: “موضوع تسلل الطائرة غير المأهولة الى عمق أربعة كيلومترات نوقش في لجنة التنسيق المشتركة بين “إسرائيل” والقوات الروسية. لكنه لا يزال السبب في ذلك غير واضح للجهاز الأمني على الرغم من المحادثة بين ضباط الارتباط الروس والإسرائيليين.. إحدى التكهنات ترى أن الأمر تم نتيجة خطأ، لكنه من المحتمل أيضًا أن من أرسلوا الطائرة سعوا الى فحص يقظة منظومة الدفاع الجوي الاسرائيلي”.
ويشير فيشمان الى أن الروس يملكون في سوريا اليوم 40 طائرة حربية، وينقل عن مصدر عسكري اسرائيلي رفيع أن التنسيق والارتباط بين الجيشين الاسرائيلي والروسي يجري بتعاون كامل، وكل المشاكل التي طرأت حتى الآن تم حلها بما يرضي الجانبين. وحسب أقواله، فإن سلاحي الجو يقومان بتفعيل منظومة لاكتشاف الطائرات بهدف منع خطأ إطلاق النار المتبادل. وفي الواقع، قام الجيش الروسي في السابق بإرسال طائراته باتجاه طائرات اسرائيلية حلقت في القطاع الشمالي، وبفضل التنسيق تم منع الصدام. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال هناك محفزات للخطأ، كما حدث أمس الأول، كما يبدو.

ولفت فيشمان الى أنه جرى في السابق تسليم طائرات روسية غير مأهولة، وربما من نوع تلك التي تسلّلت أمس الأول، لسلاح الجو السوري كجزء من التعاون بين الجيشين، لكن “اسرائيل” تفترض أن هذه الطائرة تحديدًا تم تفعيلها مباشرة من قبل الروس. حسب النظرية الروسية يتم تفعيل مثل هذه الطائرات من قبل القادة الميدانيين، ولذلك لا يجري الحديث كما يبدو عن قرار تم اتخاذه على المستويات الرفيعة التي تقوم بتفعيل القوات الروسية في سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*