يوم امني ساخن في العراق: انجازات للحشد الشعبي و’داعش’ يستهدف المدنيين

 

شهد العراق اليوم عددا من العمليات الامنية والعسكرية للحشد الشعبي والجيش العراقي توزعت على محافظات ومدن عدة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، فيما وقعت عدة انفجارات نفذها الإرهابيون اسفرت عن سقوط عدد من الشهداء. فقد شهدت مناطق متفرقة من العاصمة بغداد انفجارات عدة في منطقة حي الصناعي شمالي بغداد، وناحية اليوسفية جنوبي بغداد، في حين انفجرت عبوتان ناسفتان في منطقة المشتل وحي العامل شرقي بغداد ما اسفر عن سقوط 4 شهداء وسبعة عشر جريحاً.

هذا في وقت، شهدت محافظة الانبار عمليات نوعيه للحشد الشعبي اسفرت عن تحرير وتقدم هذه القوات في مناطق عديدة من المحافظة.

فقد وجهت قوات الحشد الشعبي ضربات موجعة لتنظيم “داعش” اثر قصف تجمعاتها في قرية الزغاريت في مقاطعة سقلاوية شمالي الفلوجة ما ادى الى مقتل العديد من مسلحي التنظيم.

قوات عراقية

قوات عراقية

واعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن اسماعيل المحلاوي عن تحرير 50 % من منطقة البوذياب شمالي الرمادي. وعلى الصعيد نفسه، اعلنت قيادة عمليات المحافظة عن تدمير عدة مقرات لتنظيم داعش خلال العمليات العسكرية التي نفذتها القوات العراقية في منطقة البو ذياب شمالي الرمادي.

من جهتها، قامت مجموعة من اهالي منطقة كبيسة بهجوم على مواقع “داعش” غربي الرمادي ما اسفر عن مقتل مسؤول امني في التنظيم.

في المقابل، وقبل ان تبدأ القوات العراقية بعمليات تحرير مدينة الرمادي، قام تنظيم “داعش” بمنع المدنيين من الخروج من المدينة، بهدف استعمالهم كدروع بشرية.

هذا وقد استطاعت قوات الحشد الشعبي في منطقة صلاح الدين العثور والاستفادة من هاتف احد القياديين المقتولين من تنظيم داعش في المعارك الدائرة، لإثبات تورط المخابرات التركية في دعم التنظيم.

وفي سياق آخر اعلنت محافظة ذي قار عن وقوع 6 من ابنائها ضحية قصف التحالف الدولي جنوبي الفلوجة، مطالبة بفتح تحقيق يبين ملابسات الحادث ويلاحق على اثره المقصرون.‎

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*