10 أفواج للصواريخ الاستراتيجية الروسية توضع في حالة التأهب

باشرت 10 أفواج تابعة لقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية بأداء المناوبة القتالية في الميدان، وذلك بعد وضعها في حالة التأهب.

أفاد بذلك يوم 26 يناير/ كانون الثاني المكتب الصحفي لقوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية.

وأوضح المكتب أن 7 أفواج مزودة بمنصات صواريخ “توبول” و”توبول – أم” و”يارس” النووية ذاتية الحركة ستجري تدريباتها في مسارات معينة لها بمقاطعات “سفيردلوفسك” و” كيروف” وإيركوتسك” وإقليم “ألتاي” وجمهورية “ماري آل” الروسية.

وسيتم تدريب أطقم الصواريخ على نقل منصات الصواريخ إلى مواقعها الميدانية والقيام بالمسير وتغيير المواقع والتجهيز الهندسي للأرض وحراسة الآليات الحربية والمواقع.

أما وحدات مكافحة الإرهاب فستقوم بأداء مهام اكتشاف الإرهابيين( الذين يحاولون الأقتراب من هذه المنصات) وتدميرهم باستخدام عربات “تايفون” القتالية الخاصة المزودة بطائرات من دون طيار.

وإضافة إلى ذلك فإن 20 وحدة صواريخ ستكون في استعداد دائم لأداء المناوبة. أما 30 وحدة أخرى فستقوم بأداء مهام الحراسة.

يذكر أن قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ستُجري العام الجاري ما يزيد عن 100 تدريب ، بما فيها تدريبات القيادة والأركان والتدريبات التكتيكية والتدريبات الخاصة، ناهيك عن خضوعها للاختبارات المفاجئة لحالة استعدادها القتالي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*