150 قتيلا و 1200 جريح بهجمات الارهابيين بقذائف الهاون على حلب + صور

شن الارهابيون ممن يسمون بـ “المعتدلين” خلال الايام الاخيرة هجمات وحشية بقذائف الهاون بلغت 2400 مرة على المناطق السكنية والبنى التحتية في مدينة حلب سقط على إثرها 1350 شخصا بين قتيل وجريح.

ومضى اكثر من اسبوعين على الهجمات بالصواريخ وقذائف الهاون من قبل الارهابيين المدعومين من الدول الغربية ضد اهالي مدينة حلب العزل، ومازالت مستمرة رغم اعلان وقف اطلاق النار من قبل الجيش السوري.
وقال مصدر ميداني في حديثه لوكالة انباء فارس: ان كل عمليات الارهابيين ومحاولاتهم للتسلل الى المناطق الغربية لمدينة حلب قد باءت بالفشل الى الان.
وأوضح ان التنظيمات الارهابية؛ جبهة النصرة والجيش الحر والجبهة الشامية واحرار الشام، شاركت في الهجوتم على غرب مدينة حلب، وقال: ان الارهابيين لاذوا بالفرار مخلفين وراءهم المئات من اجساد زملائهم في المنطقة.
وأضاف هذا المصدر الميداني: انه خلال هجمات الارهابيين بقذائف الهاون، استشهد 150 من اهالي حلب، 90 منهم من النساء والاطفال.
ولفت الى ان احصائية الجرحى في مدينة حلب تفوق 1200 جريح، وان اكثر من 800 منهم من النساء والاطفال.
وذكر ان العناصر الارهابية استهدفوا مدينة حلب 2420 مرة بالهجمات بالصواريخ وقذائف الهاون.

 

 

وأكد المصدر: انه في حين اعترف المسؤولون الغربيون بالهجمات الوحشية للارهابيين ضد اهالي مدينة حلب العزل، فإن بعض وسائل الاعلام الغربية تحاول اتهام القوات السورية بشن هذه الهجمات.
ولفت هذا المصدر الميداني الى ان هذا الامر قد اتضح للرأي العام بأن العناصر الارهابية هم من قام في المرة الاولى بهجمات وحشية في محاولة منهم لاحتلال اجزاء من مدينة حلب.
وبيّن: ان الارهابيين يرتكبون اي ممارسة مناهضة الانسانية من اجل تحقيق اهدافهم، وان استهداف احدى مستشفيات المدينة نموذج بسيط لممارساتهم.
وأردف: ان تحركات الارهابيين لا تستهدف فقط مدينة حلب، بل ان انتهاك اطلاق النار في الريف الشمالي والجنوبي لمحافظة حلب انما يعد جزءا من جرائمهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*