350 ألفاً يحيون ليلة القدر وختم القرآن برحاب المسجد الأقصى

 

أحيا نحو 350 ألفاً من المواطنين الفلسطينيين (حسب دائرة الأوقاف الاسلامية) الفلسطينية من سكان القدس المحتلة وداخل اراضي العام 48 ومحافظات الضفة الغربية ليلة القدر، وأدوا صلاة التراويح وقيام الليل وشاركوا في ختم تلاوة القرآن الكريم برحاب المسجد الاقصى المبارك.

وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية / وفا / ان زحف المواطنين من محافظات الضفة الغربية استمر من نهار وليلة أمس الأول، الى القدس باتجاه المسجد الاقصى، وسط ازدحامات واختناقات شهدتها الحواجز ‘المعابر العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس المحتلة، وعلى بوابات البلدة القديمة من القدس المحتلة وبوابات المسجد الأقصى المبارك .

وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيلى قد منعت النساء من محافظات الضفة ممن تقل اعمارهم عن الثلاثين عاما والرجال ممن تقل اعمارهم عن الخمسين عاما من دخول القدس والمشاركة في احياء ليلة القدر برحاب الاقصى المبارك، وسمحت لعدة مئات من المواطنين من كبار السن من قطاع غزة بالوصول الى المدينة ومسجدها المبارك.

وأغلقت قوات الاحتلال محيط البلدة القديمة في القدس المحتلة أمام المركبات باستثناء حافلات نقل المصلين، وسيرت عشرات الدوريات العسكرية والشرطية في المدينة، كما سيرت دوريات خاصة لمراقبة جدار الضم والتوسع العنصري لمنع اجتيازه من الشبان، ونصبت المتاريس والحواجز في شوارع وطرقات المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*