بوتين: حصول الولايات المتحدة على صاروخ جديد بعيد المدى سيشكل تهديدا للقدرات النووية الروسية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن حصول الولايات المتحدة على صاروخ جديد بعيد المدى سيشكل تهديدا للقدرات النووية الروسية.

ونقل موقع روسيا اليوم عن بوتين قوله أمس خلال مقابلة مع رؤساء عدد من وكالات الأنباء الروسية والدولية في سان بطرسبورغ.. “نعلم تقريبا في أي سنة سيحصل الأمريكيون على صاروخ جديد قادر على قطع ليس 500 كيلومتر وإنما ألف كيلومتر وبعدها مسافات أكبر.. وانطلاقا من هذه اللحظة سيبدؤءون بتهديد قدراتنا النووية”.

وشدد بوتين على أن الأنظمة الاستراتيجية للدرع الصاروخية تشكل جزءا ليس من القدرات الدفاعية وإنما من القدرات الهجومية مضيفا ان العالم سيدخل بعد هذه التطورات إلى “بعد جديد تماما لكن الأمريكيين يتصرفون كما لو أن شيئا لا يحدث”.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة تواصل تعزيز درعها الصاروخية في أوروبا وقال “إنهم غير صادقين معنا في ادعاءاتهم بوجود تهديد إيراني.. الادعاءات التي استخدموها كذريعة لإقامة درعهم الصاروخية”.

وأضاف بوتين ان الولايات المتحدة “لا ترغب بغض النظر عن جميع اعتراضاتنا وجميع اقتراحاتنا الخاصة بالتعاون الواقعي في أن تتعاون معنا.. هي ترفض اقتراحاتنا وتعمل وفقا لخطتها”.

وأشار بوتين الى أن دول الناتو نشرت مؤخرا عناصر نظام الدرع الصاروخية للحلف في رومانيا موضحا أن الصواريخ التي نقلتها الدول الغربية توضع في كبسولات تستخدم عادة لإطلاق صواريخ /توماهوك/ متوسطة المدى.

وكان حلف الناتو أعلن في وقت سابق نشر عناصر من الدرع الصاروخية الامريكية فى رومانيا وبولندا فيما كشفت مصادر عسكرية غربية عن نوايا الحلف وضع أربع كتائب يبلغ مجموعها نحو 4 الاف جندي في منطقة بحر البلطيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*