حراك على خط إطلاق العمل الحكومي.. وبو صعب: السؤال الأول أين أصبح تحرير عرسال؟

lebanese-cabinet

إذاعة النور:

شغلٌ ينكب على خط معاودة إطلاق العمل الحكومي دون أن تذلل عقدة التعطيل من قبل وزراء تيار “المستقبل” بعد تجاوزهم بند التعيينات الأمنية والعسكرية.
صحيفة “السفير” قالت إن رئيس الحكومة تمام سلام سيستقبل اليوم وزراء من فريق “14 آذار” للبحث في المخارج الممكنة، مشيرة إلى أن موقف هذا الفريق هو البحث في التعيينات، لكن اذا لم يحصل عليها توافق سيصر على المضي في بحث جدول الأعمال، وإذا لم يوافق الفريق الآخر تُرفع الجلسة.
وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس في حديث صحفي أشار إلى أن “رئيس الحكومة لا يزال يعطي الفرصة للوصول إلى حل ما”،لافتاً إلى أن “مجلس الوزراء سينعقد قريباً سواء حصلت تسوية أم لم تحصل”، متوقعاً جلسة للحكومة الأسبوع الذي يلي الأسبوع المقبل وتحديداً قبيل عيد الفطر.
مصادر وزارية في فريق “8 آذار” أوضحت أن مطالب النائب العماد ميشال عون محقة ويجب تحقيقها له، خاصة أنه تلقى من تيار “المستقبل” ومن رئيسه سعد الحريري بالتحديد وعوداً بإجراء التعيينات الأمنية والعسكرية وفق ما يطرحه الجنرال، ولفتت المصادر الى أن العماد عون وحلفاؤه لم يعارضوا مقترحات تيار “المستقبل” في تعيين مدير عام قوى الأمن الداخلي ورئيس فرع المعلومات، واعتبروا أنه من حقهم اقتراح هذا التعيين أسوة بما جرى منذ سنوات طويلة في التعيينات التي تخصّ الطائفة السنية، وتصرّ مصادر فريق “8 آذار” على أن المشكلة هي عملياً وتنفيذياً عند “المستقبل” وحلفائه.
وزير التربية الياس بو صعب قال لصحيفة “السفير” في حال عقدت جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل أو الذي يليه، سنحضر وسيكون أول ما سنطرحه سؤال وزير الدفاع أين أصبح تنفيذ قرار مجلس الوزراء بخصوص بسط سلطة الدولة في بلدة عرسال وتحريرها من الإرهابيين، وعليه أن يخبرنا بتقرير مفصل أين أصبح تنفيذ هذا القرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*