طائرة المساعدات الروسية تغادر مطار صنعاء الدولي

غادرت مطار صنعاء الدولي اليوم طائرة المساعدات الروسية بعد تأخرها عن موعد إقلاعها يوم أمس بسبب تعنت العدوان السعودي. وأوضح مدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الطائرة الروسية كانت تحمل مساعدات إنسانيه للشعب اليمني وصلت بشكل مباشر من موسكو إلى صنعاء في خطوة هي الأولى من نوعها لكسر الحصار المفروض على اليمن من قبل العدوان السعودي.

وقال ” بعد إفراغ حمولة الطائرة واستعدادها للإقلاع تم إبلاغ مركز الملاحة في المطار من قبل سلطات العدوان بعدم السماح للطائرة بالإقلاع دون إبداء الأسباب ” .. لافتا إلى أن منع إقلاع الطائرة تكرر صباح اليوم وتم إنزال الركاب وطاقم الطائرة وإبقائهم بالمطار حتى أقلعت الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم بعد أن تم التوافق بين الجانب الروسي وسلطات العدوان السعودي على أن تواصل الطائرة رحلتها على خط سيرها بالكيفية التي وصلت بها.

من جانبه لفت أمين عام حزب الحرية التنموي عمار مرشد نايف إلى أن طائرة المساعدات الروسية جاءت استجابة من الأصدقاء الروس للوقفات الاحتجاجية الشعبية .. مشيرا إلى أنها لن تكون الأخيرة وسيكون هناك مزيد من المساعدات حسب تأكيدات الجانب الروسي.

وأشار إلى أن النظام السعودي عمل على إعاقة عودة الطائرة بعد أن تمكنت من كسر الحصار المفروض على اليمن والذي عجزت عن كسره كثير من دول العالم .وقال” إن الروس أوصلوا رسالة إلى دول العدوان أنه إذا لم يتم السماح للطائرة بالإقلاع فإنها ستقلع تحت أي ظرف كان “.كان في الوداع القائم بأعمال سفارة روسيا الإتحادية لدى اليمن.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*