عبداللهيان: واشنطن تسعى من خلال الهدنة لإنقاذ الإرهابيين المحاصرين في حلب

قال المستشار الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی للشؤون الدولیة حسین أمیر عبداللهیان إن البيت
الأبيض “يسعى من خلال الهدنة لإنقاذ الإرهابيين المحاصرين في حلب من قبل الجيش
السوري”.
وأضاف عبداللهیان لوكالة “إرنا” إن استعراض
سلوك وتصریحات مسؤول الادارة الأميرکیة، “یؤکد وبشکل واضح أن الولایات المتحدة
لم ولن تخطو أيّ خطوة لانقاذ شعوب المنطقة وسوریا من مخالب الارهابیین، بل علی العکس
تتحدث وبفخر عن توفیر الأمن للعناصر الإرهابية”.
وأضاف إن  بلدتي أهالی الفوعة وکفریا السوريتين  یتعرضون ومنذ أشهر لحصار خانق من قبل الارهابیین، ویعانون من أزمة
إنسانیة حادة بما فیها انقطاع الکهرباء بشکل کامل ونقص حاد فی میاه الشرب والأدویة
والغذاء، فیما “أميرکا تتجاهل الفاجعة الانسانیة والجرائم الوحشیة فی هذه المنطقة،
والأسوء من ذلك أن الأمم المتحدة عاجزة عن التحرك لرفع الحصار عن فوعة وکفریا”.
ولفت إلى “أنه وفی الوقت الذي تتجاهل أميرکا سلامة
وکرامة المسلمین فی سوریا والعراق، یتحدث وزیر خارجیتها جون کیری عن الحفاظ علی أمن
وسلامة العناصر الارهابية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*