ولايتي: من يهادن الاستكبار سيبتعد عن دائرة الدعم الايراني

iran-welayati

اعتبر مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، أن ايران دون شك القوة الاولى في المنطقة.

وبحسب وكالة “فارس” فقد أضاف ولايتي في مؤتمر “الصحوة الاسلامية في فكر الامام الخميني (قدس سره)” الخميس، أن اليوم وعلى المستوى العالم ودول العالم الثالث لايوجد بلد باقتدار ايران، من ناحية تمتعها بالاستقلال الكامل وأن هذا الامر لا يوجد في اي بلد اسلامي وغير اسلامي.

واشار الى أن عند اماطة اللثام عن بعض الدول، يكشف تعاونها مع الكيان الاسرائيلي ضد المسلمين وعلى رأسهم فلسطين، في حال أن في الحرب الاسرائيلية الـ 51 يوما ضد الفلسطينيين، كانت ايران الوحيدة بين 57 دولة اسلامية، اعلنت مساعدتها للشعب الفلسطيني المضطهد، فيما يزعم البعض أن ايران تساعد الشيعة فقط، وبالواقع انها تدعم حزب الله بقدر ما تدعم فلسطين.

وبيّن ولايتي بان اي شخص يهادن الاستكبار والمستكبرين سيبتعد عن دائرة الدعم الايراني، حيث أن مهادنة الصهاينة لم ولن يكن حلاً.

وأكد أن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي وبعد رحيل الامام الخميني (قدس سره) اكمل مسيرة اقتدار الاسلام والحفاظ على الوحدة بين المسلمين السنة والشيعة، معربا عن امله بان يتم تحقيق نجاحات مضطردة في توسيع نطاق الصحوة بالعالم الاسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*